الفرق بين السمنة المفرطة والسمنة الموضعية 

هناك نوعين من السمنة، (السمنة المفرطة - السمنة الموضعية).

يمكن التعامل مع السمنة المفرطة من خلال أحدى جراحات السمنة مثل (تكميم المعدة - تحويل المعدة - تحويل مسار المعدة المصغر - بالون المعدة - بوتكس المعدة - كشكشة المعدة - حزام المعدة).

أما السمنة الموضعية فيتم علاجها بطرق بسيطة وبدون جراحه أحياناً.

ما هي اسباب السمنة المفرطة؟

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي للأصابة بالسمنة المفرطة وهي إما عوامل وراثية، خلل او اضطراب هرموني، او عادات غذائية واسلوب حياة خاطئ، او مرض عضوي.

ما هي السمنة الموضعية وأسبابها؟

السمنة الموضعية هي تجمع الدهون بشكل كبير في منطقة معينة في الجسم (الثدي عند الرجال) (والخصر والأرداف عند النساء)، مما يجعل مظهر الجسم غير متناسق، ويؤدي لصعوبة أرتداء الملابس المناسبة، وهذا يشكل أرق كبير للنساء والرجال.

أسباب السمنة الموضعية

  • الوراثة، وهي تعد من أحدى عوامل السمنة الموضعية فكثير من البنات والنساء يأخذون الجسم الكمثري بسبب الجينات الوراثية، فيكون وزن الفتاة جيد ولكن لديها سمنة موضعية في منطقة الخصر والأرداف.
  • كما قد تحدث السمنة الموضعية أيضاً بعد عمل رجيم، حيث يفقد الجسم الكثير من الوزن ما عدا أماكن معينة تظل الدهون متواجدة بها.
  • الحمل والولادة المتكررة تعمل على ضعف عضلة البطن وترهل الجلد مما يؤدي إلى تراكم الدهون بها.
  • الرياضيون الذين يمارسون الجيم ويتناولوا هرمونات تقوية العضلات، التي تؤدي إلى كبر حجم الثدي وتنشيط الغدد اللبنية عند الرجال.
  • المرضى الذين فقدوا الكثير من الوزن نتيجة أحدى عمليات جراحه السمنة المفرطة مما أدي إلى ترهل الجلد بعدها.

أساليب علاج السمنة الموضعية

مع تقدم العلم أصبح هناك العديد من الوسائل لعلاج السمنة الموضعية مثل:

  • شفط الدهون.
  • شد ترهلات الجلد.
  • إزالة الدهون بالليزر والتقنيات الحديثة مثل جلسات
  • الراديوفريكوينسي (Radio Frequency)
  • الكافيتيشن ( cavitation)
  • التجميد (cryolipolysis) وغيرها.
  • إزالة الدهون بالمواد الكيميائية.