ماهي المرارة (Gallbladder

المرارة (Gallbladder) هي كيس على شكل حويصلة أسفل الكبد في الجهة العليا اليمنى من البطن. تتصل المرارة (Gallbladder) بالقناة المرارية الرئيسية (قناة الصفراء) التي توصل العصارة الصفراء من الكبد إلى الأمعاء. تُخزن المرارة عصارة الصفراء وتنبقض عند تناول الطعام لتزود الأمعاء بالعصارة التي تساعدها على هضم الدهون.

متى تحتاج لإستئصال المرارة
(Cholecystectomy)؟

ينصح بإستئصال المرارة (Cholecystectomy) عند تسببها بالأعراض المصاحبة لتكون حصى بداخلها أو عندما يحدث إلتهاب بالمرارة.

كيف تُجرى العملية؟

 تُجرى العملية تحت التخدير العام. يقوم الدكتور بإدخال منظار جراحي (تيليسكوب) والأدوات الجراحية الخاصة من خلال أربعة ثقوب في البطن (ثقب عند السُرة [1-2 سم]، ثقب أعلى البطن [1 سم]، وثقبين في الجانب الأيمن من البطن [5 مم]. يتم نفخ البطن بغاز ثاني أكسيد الكربون، ثم تُستأصل المرارة بالكامل مع الحصى الموجودة بداخلها، لأنه إذا تم إزالة الحصى وتركت المرارة (Gallbladder)، فإن الحصى ستتكون من جديد، كما يتم إخراج المرارة من أحد الثقوب السابق ذكرها وبعدها تخاط الثقوب بطريقة تجميلية.

هل لإزالة المرارة تأثير على جسم الإنسان؟

يعيش الإنسان بعد إستئصال المرارة(Cholecystectomy)  حياة طبيعية ومن النادر أن يشعر الشخص بفقدانها إلا أن نسبة قليلة جداً من الناس يميلون إلى الإسهال في الإخراج، ولكن ذلك قليل الحدوث. وينصح بالإبتعاد عن تناول الدهون لمدة أربعة أسابيع بعد العملية لحين تكيف قنوات الصفراء والأمعاء.

ما هي فوائد إجراء العملية؟

إذا تم تشخيص حصى المرارة (Gallstones) وكانت تسبب عوارض كالألم، فإن إزالتها يمنع رجوع الألم ويمنع حدوث مضاعفات مثل إلتهاب المرارة أو اليرقان (إصفرار الجلد والعينين الناتج عن هروب حصى من المرارة إلى قناة الصفراء والتسبب بإنسدادها). كما أنه إذا تركت فإن احتمالية مرور الحصى إلى قناة الصفراء تظل قائمة مما قد يؤدي إلى إلتهاب البنكرياس.

ما هي ميزات استئصال المرارة بالمنظار
(Laparoscopic cholecystectomy)؟

  • الألم يكون أقل بكثير من الألم الناتج عن الجرح التقليدي.
  • مدة الإقامة في المستشفى أقصر بكثير (يوم واحد مقابل 3-55 أيام في الجراحة التقليدية).
  • عودة المريض لنشاطاته وعمله تكون أسرع بكثير.
  • تجنب الندبة الكبيرة للعملية المفتوحة.
  • تجنب بعض المضاعفات مثل فتق الجرح.

هل هنالك طرق أخرى للتعامل مع حصى المرارة (Gallstones

إستئصال المرارة  (Cholecystectomy)جراحياً يعد الطريقة الوحيدة الموصى بها للتعامل مع الحصى، حيث كانت هنالك محاولات لإستخدام الأدوية لإذابتها أو تفتيتها بإستخدام أجهزة التفتيت، ولكن تلك الطرق قد أثبت عدم فعاليتها بسبب عودة تكون الحصى في المرارة من جديد.

 إضافة لذلك فإن إذابتها أو تفتيتها قد يؤدي إلى مخاطر بسبب مرور القطع المتفتتة من الحصى إلى قناة الصفراء مسببه اليرقان أو إلتهاب البنكرياس.

كم تكون مدة الإقامة في المستشفى؟

يستطيع المريض الخروج في أغلب الأحيان في نفس يوم العملية، وقد يحتاج المريض للمكوث ليلة واحدة في المستشفى.

ماذا بعد استئصال المرارة بالمنظار
(Laparoscopic cholecystectomy)؟

يستطيع المريض شرب السوائل بعد العملية وإن لم يحدث إستفراغ يبدأ المريض بتناول الطعام.

يشعر المريض ببعض الألم بعد العملية وقد يحتاج إلى المسكنات ولكن ذلك الألم يكون أقل بكثير من الألم بعد استئصال المرارة  (Cholecystectomy) بالجرح التقليدي ويزول بعد بضعة أيام. كذلك قد يشعر المريض بالغثيان لحوالي 24 ساعة.

قد يشعر المريض بألم في الكتف الأيمن ولكن ذلك الألم يزول بعد حوالي 24 ساعة. كما يستطيع المريض الإستحمام بعد 48 ساعة.

ينصح المريض بالمشي وممارسة النشاطات البيتية في نفس اليوم، كما يستطيع العودة إلى عمله بعد حوالي أسبوع إلى أسبوعين من إجراء العملية ولا مانع أن يعود قبل ذلك إذا كان عملاً مكتبياً.

ولكن يجب الإبتعاد عن النشاطات الجسدية الشديدة كالجري ورفع الأحمال الثقيلة لمدة أسبوعين.

يستطيع الشخص قيادة السيارة بعد أسبوع من العملية بعد موافقة الطبيب.

كما يُنصح المريض بالإبتعاد عن تناول الدهون لمدة شهر، ولكن النصيحة التي تبقى دائماً هي تناول الغذاء الصحي والتقليل من الدهون.