ما هي المرارة (Gallbladder

المرارة (Gallbladder) أو ما يسمي ايضاً بالحوصلة المرارية هي عبارة عن كيس صغير كمثري الشكل يوجد اسفل الكبد مباشرة، وتقوم الحوصلة المرارية بتخزين عصارة المرارة داخلها وتنتقل العصارة المرارية إلى الإمعاء الدقيقة عبر أنبوبة رفيعة تسمى القناة المرارية.

العصارة المرارية أو العصارة الصفراوية يتم إنتاجها بواسطة خلايا الكبد ولها أهمية كبيرة في عملية هضم الدهون.

ما هي الحصوات المرارية (Gallstones

الحصوات المرارية (Gallstones) هي عبارة عن كتل بلورية تتكون داخل القنوات المرارية نتيجة لزيادة تركيز العصارة الصفراوية مما يؤدي إلي تكون حصوات المرارة داخلها وتكون هذه الحصوات في شكل كرات من الكوليستيرول ومواد اخرى مختلفة وتتفاوت هذه الحصوات في الحجم حيث قد تكون في حجم حبة الرمال وقد تصل إلي بعض السنتيمترات. الحصوات المرارية (Gallstones) قد تتواجد في مختلف الأماكن حيث يمكن ان تظهر داخل الكبد أو المرارة (Gallbladder) أو في القنوات الصفراوية.

اسباب تكون الحصوات المرارية (Gallstones):

الحصوات المرارية (Gallstones) قد تتكون نتيجة العديد من الأسباب وهي:

  • تغيرات الجسم.
  • حركة المرارة (Gallbladder).
  • تغيرات في الغذاء.
  • وزن الجسم.
  • امراض الدم المتلفة خاصة تحلل الدم.

وتنشأ الحصوات المرارية (Gallstones) نتيجة إرتفاع الكوليستيرول في العصارة الصفراوية، وإنخفاض نسبة الأملاح بها.

عوامل تكون الحصوات المرارية (Gallstones

  • خلل حركة جدار المرارة الذي يتمثل في عدم إنتظام إنقباضات المرارة (Gallbladder) مما يؤدي إلي زيادة تركيز العصارة المرارية، ومن ثم زيادة إحتمالية تكون الحصوات داخل المرارة (Gallbladder).
  • خلل فى نسبة وجود البروتينات الموجودة داخل انسجة الكبد والمرارة مما يعمل على تحول الكوليتسرول الى حصوات داخل المرارة (Gallstones).

هرمون الاستروجين وحصوات المرارة
(Gallstones)

يعتقد الباحثون ان هناك علاقة بين هرمون الاستروجين وتكون حصوات المرارة حيث ان هرمون الاستروجين يسبب ارتفاع فى نسبة الكوليستيرول بالاضافة الى تسببه في نقص انقباضات جدار المرارة مما يفسر ارتفاع نسبة تكون حصوات المرارة (Gallstones) مع تكرار الحمل او مع العلاج الهرمونى وحتي مع استخدام حبوب منع الحمل المتكونة من الاستروجين.

الغذاء وحصوات المرارة (Gallstones)

تعتبر الاغذية عالية الكوليستيرول قليلة المحتوى من الالياف هى عوامل مساعدة فى تكوين الحصوات المرارية (Gallstones) اضافة الى بعض العوامل الغذائية الاخرى مثل :

  • انقاص الوزن بسرعة.
  • تناول كميات قليلة من الغذاء على مدار اليوم.
  • انخفاض معدل تناول الماكولات البحرية.
  • نقص فى تناول المعادن مثل الكالسيم والماغنسيوم والفيتامينات مثل فيتامين سى وحمض الفوليك.

انوع الحصوات المرارية (Gallstones):

تختلف الحصوات المرارية (Gallstones) من حيث تركيبها ومن هنا ينقسم انواع الحصوات الى عدة انواع

  • حصوات الكوليستيرول: والتي تمثل ما يقرب الـ 10% من الحصوات المرارية (Gallstones) وهي عادة ما تكون كبيرة الحجم لونها اخضر ذات ملمس ناعم ولكن احيانا قد تكون لها لون اخر مثل الاصفر او الابيض ويعتبر الكوليسترول المكون الرئيسي لهذا النوع من الحصوات.
  • الحصوات المصبوغة: عادة ما تكون صغيرة الحجم ذات لون غامق وتتكون بالاساس من مركبات العصارة الصفراوية وهذه الحصوات غالباً ما تتواجد فى حالة الاصابة ببعض الامراض فى مقدمتها امراض الدم التحليلية وانيميا الخلايا المنجلية وتشمع الكبد.
  • الحصوات المختلطة: والتي تمثل حوالى 80 – 90 % من الحصوات المرارية (Gallstones) وتتكون عادة من خليط من الكوليسترول والكالسيوم بنسبة عالية.

اعراض حصوات المرارة (Gallstones) او المغص المرارى:

تبدأ الاعراض غالباً عندما يقترب حجم الحصوة من 8 ملليمتر فتحدث نوبة المغص المرارى وتأتي في شكل الم شديد اعلى البطن يستمر من نصف ساعة الى عدة ساعات وقد يمتد الالم الى منطقة الكتف الايمن او بين الكتفين او لوح الكتف من الخلف وقد يمتد الالم اسفل البطن الى الحوض وربما يصاحبه الشعور بالقى او الغثيان غالباً ما تحدث هذه الاعراض بعد تناول وجبة عالية الدهون وقد يصاحبها اعراض اخرى مثل :

  • انتفاخ البطن
  • عسر الهضم
  • الغازات
  • التجشؤ
  • رعشة
  • حمى
  • اصفرار لون الجلد

فى حالة وجود (رعشة - حمى - اصفرار لون الجلد) يجب استشارة الطبيب بصورة فورية.

كثيراً ما تكون حصوات المرارة (Gallstones) ساكنة صامتة لا يشعر بها المريض والتي تسمى بـ الحصوات الساكنة او الحصوات الصامتة  ولا تسبب اى الم، لكن تكمن خطورتها في ما إن إنزلقت إحدى الحويصلات المرارة داخل القناة المرارية فتتسبب في إنسدادها وتسبب مشاكل صحية كبيرة للانسان ويعد اخطرها على الاطلاق هو التهاب البنكرياس.

في حالة الشعور بالام حادة بالقرب من منطقة الضلوع ينبغى التأكد من انها آلام مغص مرارى وليس ازمة قلبية حادة حيث ان الاعراض متشابهة بينهما لذا يجب سرعة اجراء فحوصات طبية للتأكد من التشخيص قبل البدء فى العلاج.

ما خطورة حصوات المرارة (Gallstones

تكمن خطورة حصوات المرارة (Gallstones) فى وجود حصوة او اكثر داخل القناة الصفراوية مما يؤدي إلي حدوث انسداد داخل القناة الصفراوية .

فى هذه الحالة قد يحدث ارتجاع للعصارة المرارية فتصل تلك العصارة الى البنكرياس مما يتسبب في التهاب شديد ومن المعروف علمياً ان حالة التهاب البنكرياس تختلف تماماً عن التهاب اى عضو اخر فى الجسم وقد تودى بحياة المريض سريعاً ان لم يتم التعامل معها وفق الاجراءات الطبية السليمة.

ملحوظة هامة:

الحصوات صغيرة الحجم تعتبر أكثر خطورة من تلك كبيرة الحجم حيث ان الحصوات الصغيرة يمكنها ان تنزلق بسهولة لتسبب انسداد القناة المرارية وتؤدي إلي حدوث المضاعفات المذكورة سابقاً.

علاج حصوات المرارة (Gallstones):

شرب كميات كبيرة من الماء يقلل الام المغص المرارى لدى الكثير من المرضى لكن ذلك لا يدوم لفترة طويلة.

يمكن اذابة حصوات الكوليستيرول باستخدام حامض اليوروديكسى كوليك لمدة لا تقل عن عامين وربما تعود الحصوات للظهور بعدها مرة اخرى وفى هذه الحالة يتوجب إستئصال المرارة جراحيا (Cholecystectomy)، وقد إجريت هذه العملية علي إشخاص كثيرين من قبل وغالباً ما تتم هذه العملية الجراحية دون اية تعقيدات او مضاعفات.

يمكن اجراء الجراحة عن طريق المنظار (عملية استئصال المرارة بالمنظار) حيث يقوم الجراح بعمل فتحات فى جدار البطن ثم يقوم بادخال انبوب المنظار عن طريق هذه الفتحات ثم يقوم بعدها بازالة كيس المرارة (الحوصلة المرارية) وتتميز هذه الطريقة بانها لا تترك اثر ملحوظ فى جدار البطن.

غالبا ما يتعافى المريض تماما خلال اسبوع ويكون بامكانه ممارسة كافة انشطة حياته بصورة طبيعية ويعود لعمله سليما معافى.

نصائح هامة بعد عملية استئصال المرارة (Cholecystectomy):

من الضرورى تحريك القدمين والساقين إثناء الرقود فى الفراش باسرع وقت بعد العملية للوقاية من حدوث اى جلطات وريدية كما يجب المواظبة على فعل ذلك كل ساعة او ساعتين بحد اقصى.

  • كما يجب عدم الاستلقاء فى السرير إلا فى اوقات النوم.
  • الحفاظ علي اتخاذ وضعية الجلوس.
  • يجب المشي في أقرب وقت ممكن .
  • يجب عدم التدخين .

ولكل ما سبق أهمية كبيرة للوقاية من الالتهابات الرئوية وحدوث جلطات الدم في دورة الساقين حيث انها تعتبر مضاعفات خطيرة قد تستوجب إبقاء المريض في المستشفى لفترة طويلة.

تأثير استئصال المرارة (Cholecystectomy) على الهضم والجسم

تعتبر الحوصلة المرارية بمثابة خزان للعصارة الصفراوية التى تفرزها خلايا الكبد للمساعدة فى عملية هضم الدهون، وبعد عملية استئصال المرارة (Cholecystectomy) فإن الجسم يتكيف تدريجياً مع الوضع الجديد فيتم إفراز العصارة الصفراوية مباشرة من الكبد الى الامعاء (الإثنى عشر) عن طريق القناة المرارية. وهذا التكيف التدريجى يستغرق فترة تتراوح من شهر الى ثلاثة شهور.

النظام الغذائى المناسب بعد استئصال المرارة (Cholecystectomy)

بعد اجراء عملية استئصال المرارة (Cholecystectomy) يمكن للمريض أن يتناول ما يشاء من أطعمة ولكن عليه أن يمتنع فقط عن الأطعمة الدسمة لمدة شهر أي أنه يستطيع تناول اللحم الخالى من الدهون والحليب منزوع الدسم وبعد مرور شهر يمكنه العودة تدريجياً على مدار شهرين الى ثلاثة شهور بعدها ليصبح بإمكان المريض تناول جميع اصناف المأكولات بصورة طبيعية ما لم يكن لديه مانع طبي أخر.